صاحبها ورئيس تحريرها شربل بعيني
مجلة "لقاءات تلفزيونية" تابعة لمؤسسة الغربة الاعلامية في سيدني . نعرض فيها لقاءاتنا التلفزيونية مع شخصيات اغترابية تركت بصماتها في أستراليا. لتصفح المجلة كاملة اضغطوا على الارقام في أسفل الصفحة، وللرجوع الى صفحات مجلات الغربة انقروا على مربع الاسطر الثلاث البيضاء في أعلى الزاوية من اليسار. تابعونا

لقاء مع المعلمة الآنسة هناء يوسف

هناك 4 تعليقات:

  1. Hi,
    I hope you are able to pass this email to Ms. Hana'a Youssef.


    I watched your interview, and understood that you are complaining about the availability of education materials in Australia.


    If you can spare a few minutes of your time and log on to:

    www.cedarbooks.com.au

    You may find some books that may interest you.

    Good luck in your teaching career

    George Salib

    ردحذف
  2. I highly appreciate your comment, and what an amazing journey from an aircraft mechanical engineer into publishing books
    I am still looking and reading sample pages of your valuable text books for Arabic beginners, and I am also interested in reading your beautiful poems
    I wish you all the best, and keep up
    the good work
    Hana Youssef

    ردحذف
  3. باسمة الممدوح ـ كولون ـ ألمانيا10 نوفمبر، 2011 7:52 م

    لم أعجب بلقاء كما أعجبت بهذا اللقاء العفوي الجميل البعيد عن التصنع.. وأعتقد أن ثقافة الانسة هناء كانت طاغية، وأسئلة رجاء كانت محكمة.. ولكنني أتساءل كيف جمع اسم العائلة (يوسف) بين المذيعة (رجاء) والضيفة (هناء).. أعتقد انها محض صدفة.. المهم ان اللقاء كان رائعاً.. واتمنى لو كنت في أستراليا أن تبدأ هناء المربية بتدريس أولادي لغتهم الأم. ولكنني في ألمانيا وفي مدينة كولون بالذات. ألف شكر مرة ثانيو وثالثة وألف..

    ردحذف
  4. عزيزتي باسمة

    أشكرك على صدق مشاعرك ورهافة احساسك وقوة ملاحظتك فبالفعل كان اللقاء تلقائياً وعفوياً لأن شقيقتي رجاء كانت برفقتي وبمحض الصدفة ونتيجة لظرف معين قامت أختي بإجراء اللقاء معي.
    مرة أخرى أشكرك على كلماتك الرقيقة وأنا أعتز بشهادتك ولو كنت في المانيا لسعدت بتدريس أولادك لغتهم الأم.
    مع تحياتي وتقديري لك ولعائلتك

    ردحذف